الحسين الجامعي



الفقير مش لازم تلاقيه مكسور الجناح وغلبان وتشوفه تعيط..أحيانا يكون الفقير لبط قليل الأدب رخم,
والمرض ضعف.. ولكن استجابة الناس لشعورهم بالضعف ليس فقط بالحزن والبكاء وطلب العون..هناك من يعبر عنه بالشتيمة والخناق بل وأحيانا البلطجة.
كل هذه الحالات بلا استثناء تستحق الشفقة والمساعدة..خاصة إذا تضافر الفقر مع المرض على إنسان.
هذا ما تعلمته من سنة واحدة بمستشفى الحسين الجامعي



Posted by Mohammad Aboul-wafa on Tuesday, July 01, 2008 at 10:52 PM | Permalink



امبارح شوفت حالة
لقيت نفسى باكتب على الكشكول من فوق
لو كان الفقر رجلا لقتلته
:(

Posted by Blogger funckydoctor | 7:04 PM  

kont kalemt mostafa enena 3ayzen e7na el talata ne3mel blog 3an mostashfa el 7osain...documentation le koll elli henak...a ra2yak?

Posted by Blogger Wafa.. | 11:55 PM  

السلام عليكم
اولا ايه هى الصورة دى اللى انت حطتها اوعى تقولى دا منظر مستشفى الجامعى .
ثانيا انا بيتهيالى الناس دى بتعمل كدا غصب عنها لانها نظريتها للحياة ان كل حاجه تجيبها بدراعها وبصوتها العالى.
سلاموز

Posted by Blogger Do not Press F1 | 5:25 PM  

This comment has been removed by the author.

Posted by Blogger Do not Press F1 | 5:26 PM  

وعليكم السلام..

لأ دي مش صورة للمستشفي..هي بتعبر بس عن شعوري تجاه الناس اللي بيترددوا عليها..

الصورة دي لمنطقة في العباسية بالمناسبة

بالنسبة للي الناس بتعمله..أنا معاكي طبعا لأن السلوك دا ضروري للبقاء بالنسبة لهم..بمعنى إنه مش هايعرف يعيش عدل في بيئته من غير كده
ولو أن في من القواعد (تحديدا الأخلاقيات الدينية) تهذب من السلوك دا تحت أي ظرف


شكرا على المرور الكريم

وفا

Posted by Blogger Wafa.. | 5:47 PM  

Post a Comment

Google Docs & Spreadsheets -- Web word processing and spreadsheets. Edit this page (if you have permission) | Report spam